يعتبر تحسين الصحة محورا هاما للبنك الدولي كما أنه يشكل الهدف الخامس من الأهداف الإنمائية للألفية التي تشجع التنمية البشرية بقوة بصفتها أحد أسس مواصلة التقدم الاجتماعي والاقتصادي في جميع البلدان. وتشير الأهداف الإنمائية إلى أهمية إنشاء شراكة عالمية للتنمية وتم قبول تلك الأهداف بشكل عام كإطار لقياس تقدم التنمية.

ولخفض التباين بين المناطق، أكد العديد من البلدان على أهمية الرعاية الصحية الأولية، بما في ذلك التطعيم والتعقيم والحصول على مياه الشرب الآمنة ومبادرات الأمومة الآمنة. وقد رصدت المؤشرات العالمية للتنمية لهذا العام العديد من الشواهد على التحسن في المناطق مثلما حدث في منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي بالإضافة إلى مناطق تشتد فيها الحاجة إلى التحسن.

وحققت منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي إنجازات تبعث على الإعجاب في مجال صحة الطفولة والأمومة. حيث تعادل الإنجازات التي حققتها المنطقة في مجال تحسين معدلات الوفاة بين الرضع والأطفال، ما حققته منطقتي شرق آسيا والمحيط الهادئ و أوروبا ووسط آسيا. حيث يحظى الآن أكثر من 80 في المائة من المواليد في أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي برعاية صحية من قبل عاملين متمرسين في المجال الطبي. كما تشهد المنطقة معدلات مرتفعة لاستخدام موانع الحمل (75 في المائة من السيدات المتزوجات)، بالإضافة إلى تحقيقها أعلى نسبة من الحوامل اللائي يتلقين الرعاية الطبية في فترة الحمل (95 في المائة من الحوامل). لكن المنطقة تتمتع أيضا بأعلى نسبة في العالم من الخصوبة بين البالغين، ولا يسبقها في ذلك سوى منطقة أفريقيا جنوب الصحراء، حيث تبلغ نسبة المواليد 72 في الألف بين النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 15 و19 عاما.

أما في منطقة أوروبا وآسيا الوسطى، فإن وفيات الأطفال الرضع- المولودين أحياء لكنهم توفوا قبل أن يبلغوا عامهم الأول- تشكل أكبر سبب للوفيات بين الأطفال، فيما يشكل التحسّن في وفيات الرضع والأطفال أكبر سبب لزيادة العمر المتوقع في البلدان النامية. وقد خطت أوروبا وآسيا الوسطى أوسع الخطى نحو الحد من معدلات الوفاة بين الرضع منذ عام 1990، حيث استطاعت خفضها من 41 إلى 19 وفاة بين كل ألف ولادة حية. ومع هذا تظل معدلات الوفاة بين البالغين، وخاصة الذكور، في العديد من بلدان المنطقة أعلى بكثير من معدلات بعض البلدان التي تتمتع بمستويات دخل مماثلة لها. حيث تسبب ارتفاع معدلات استهلاك الكحول والتبغ وتفشي مرضي السل والإيدز في أوروبا وآسيا الوسطى في انخفاض العمر المتوقع للبالغين على مدى العشرين عاما الماضية.

reduction_infant_mortality

وتزيد حالات الحمل المبكر من احتمالات وفيات الأطفال. إذ تعد معدلات الخصوبة بين البالغين في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الأعلى مقارنة بغيرها من المناطق وإن كانت تشهد انخفضا بطيئا. كما أن أفريقيا جنوب الصحراء هي المنطقة النامية التي بها أقل معدل لانتشار موانع الحمل، حيث ظلت عند مستوى أعلى قليلا من 20 في المائة منذ عام 2000.

adolescent_fertility_rate

ورغم أن العالم حقق تقدما في مجال الصحة بشكل عام، فإن العديد من البلدان تظل خارج المسار، وخاصة البلدان الهشة والبلدان التي خرجت من صراعات. وقد صاحب التقدم البطئ في الوفاء بالأهداف الألفية في مجال الصحة تقدم محبط على صعيد الرعاية الصحية. ومن اللازم أن تحسن البلدان من بنيتها الأساسية، وأن تتيح الموظفين اللازمين لتقديم الخدمات والتمويل الملائم لتحسين سبل الحصول على خدمات الرعاية الصحية.

مساعدة

User Voice