لقد عقدنا العزم على النهوض بالمساواة بين الجنسين والقضاء على التمييز الواسع الانتشار بين الجنسين وذلك من خلال: . . ضمان تكافؤ الفرص في الحصول على خدمات الصحة الإنجابية. -الوثيقة الختامية لمؤتمر القمة العالمي للأمم المتحدة (2005)

في عام 2008، توفي أكثر من 350 ألف امرأة من مضاعفات الحمل أو أثناء الولادة، وكان حوالي 99 في المائة منهن في بلدان نامية. ومقابل كل امرأة تموت، تعاني 20 امرأة أخرى من الإصابة أو العدوى أو المرض. فالمضاعفات المتصلة بالحمل من بين الأسباب الرئيسية للوفاة والعجز بين النساء في الفئة العمرية 15-44 عاما في البلدان النامية. ويتضمن الهدف الخامس من الأهداف الإنمائية للألفية مقصدين ويستهدف تحسين صحة الأمهات.

الهدف 5-ألف: تخفيض معدل وفيات الأمهات بنسبة ثلاثة أرباع بين عامي 1990 و2015

توفير الرعاية للأمهات

تحدث نصف وفيات الأمهات تقريبا في أفريقيا جنوب الصحراء، ونحو ثلثها في جنوب آسيا. وشهدت المنطقتان معا 87 في المائة من وفيات الأمهات عام 2008. وتختلف أسباب هذه الوفيات. فالنزيف هو السبب الرئيسي في جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء، لكن ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل والولادة هو السبب الأكثر شيوعا في منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي.

توفير الرعاية للأمهات

يعتبر وجود قابلات متمرسات عند الولادة أمرا ضروريا لتخفيض وفيات الأمهات. ومنذ عام 1990، حققت كل منطقة من مناطق العالم بعض التقدم في زيادة توفر القابلات المتمرسات عند الولادة. وفي البلدان النامية ارتفعت نسبة الولادات تحت إشراف ممارسين مؤهلين للرعاية الصحية من 46 في المائة عام 1990 إلى 63 في المائة عام 2008. وحققت بلدان أوروبا وآسيا الوسطى معظم التقدم في ضمان سلامة عمليات الولادة. وحقق معظمها تعميم الحصول على خدمات الولادة تحت إشراف طبي، وباقي المناطق في طريقها إلى بلوغ ذلك الهدف بحلول عام 2015، لكن الصورة بوجه عام ما زالت تبعث على القلق. ففي جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء، لا يحظى أكثر من نصف الولادات بإشراف ممارسين مؤهلين. وتزيد احتمالات حصول النساء الثريات على إشراف ممارسين مؤهلين عند الولادة على مثلي الاحتمالات بالنسبة لأفقر النساء.

كثير من المشكلات الصحية بين الحوامل يمكن الوقاية منها وعلاجها من خلال زيارات لممارسين مؤهلين قبل الولادة. ومن شأن القيام بأربعة على الأقل من مثل هذه الزيارات أن تتمكن النساء من الحصول على خدمات مهمة مثل التحصين للوقاية من التيتانوس، وعلاج حالات العدوى، والعلاج من المضاعفات التي قد تودي بالحياة. وارتفعت نسبة الحوامل اللاتي قمن بزيارة واحدة على الأقل من أجل الرعاية الصحية السابقة على الولادة من نحو 60 في المائة عام 1990 إلى نحو 80 في المائة عام 2008، غير أن نسبة من قمن بأربع زيارات أو أكثر ما زالت أقل من 50 في المائة في جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء، وهما المنطقتان اللتان تقع فيهما أغلب وفيات الأمهات. ويسير تقديم خدمات الصحة الإنجابية بخطى بطيئة للغاية في هاتين المنطقتين.

الهدف 5-باء: تعميم خدمات الصحة الإنجابية بحلول عام 2015

المخاطر الشديدة على الأمهات الشابات وأطفالهن

تتوفى النساء في البلدان النامية حتى الآن بسبب عدم إمكانية الحصول على وسائل منع الحمل. ويضاعف الحمل المبكر من احتمالات الوفاة عند الولادة. وقد زاد معدل استخدام موانع الحمل في معظم البلدان النامية التي أتيحت بيانات عنها، وصاحب ذلك بوجه عام انخفاض معدلات الخصوبة. وفي كل المناطق تقريبا تستخدم أكثر من نصف النساء المتزوجات وسيلة ما من وسائل تنظيم النسل. والاستثناء من ذلك هو أفريقيا جنوب الصحراء، حيث ظل معدل انتشار وسائل منع الحمل أكثر قليلا من 20 في المائة.

تريد أكثر من 200 مليون امرأة تأخير الإنجاب أو منعه – تقريبا امرأة من كل ست نساء في سن الإنجاب. وتقول نسبة كبيرة من النساء في كل بلد - أكثر من النصف في بعض البلدان - إن آخر مولود لهن لم يكن مطلوبا أو لم يأت في الوقت المناسب. وينتهي أكثر من ربع حالات الحمل هذه، أو نحو 52 مليون حمل سنويا، بالإجهاض. ويُعزى نحو 13 في المائة من وفيات الأمهات إلى حالات الإجهاض غير الآمن، ولا سيما للشابات.

عاينالمرفقالحجم
chart_1_ar.gif‏19.31 ك.بايت
chart_2_ar.gif‏21.01 ك.بايت
chart_3_ar.gif‏21.81 ك.بايت

مساعدة

User Voice