يعمل البنك الدولي، بوصفه جزءاً لا يتجزأ من المجتمع الدولي، عن كثب مع الوكالات الدولية الأخرى وبنوك التنمية الإقليمية والجهات المانحة والشركاء الآخرين من أجل:

  • وضع أطر وإرشادات ومعايير ملائمة للممارسات الجيدة الخاصة بالإحصاءات.

  • بناء توافق عام في الآراء وتحديد مؤشرات متفق عليها دولياً، كمؤشرات الأهداف الإنمائية للألفية الجديدة.

  • وضع خطوات وأساليب لتبادل البيانات.

  • مساعدة البلدان على الارتقاء بقدراتها الإحصائية.

يقدم البنك الدولي مساعدة فنية ودعماً مالياً لحكومات البلدان الأعضاء به من أجل تطوير قدراتها الإحصائية. كما أنه يتيح دورات تدريبية وحلقات دراسية. للمزيد من المعلومات حول الدورات التدريبية، يُرجى الاتصال على مجموعة بيانات التنمية أو معهد البنك الدولي. وتشمل البرامج:

تحسين القدرات الإحصائية

يركز عمل البنك الدولي المعني بتحسين القدرات الإحصائية على مساعدة البلدان والمجتمع الدولي على تحسين رصد إستراتيجيات تخفيض أعداد الفقراء والأهداف الإنمائية للألفية الجديدة، وعلى تعزيز نظام قياس النتائج الذي تمت الموافقة عليه في العملية الرابعة عشرة لتجديد موارد المؤسسة الدولية للتنمية. وتسترشد الإستراتيجيةَ الرئيسيةَ بخطةُ عمل عالميةٌ (معروفة بوجه عام باسم خطة عمل مراكش للإحصاءات) التي تهدف إلى تحسين الإحصاءات على الصعيدين الوطني والدولي. ويقوم البنك الدولي بتقديم الخدمات المالية والاستشارية، إلى جانب أدوات أخرى، لمساعدة البلدان المتعاملة معه على تطوير أنظمة إحصائية أفضل.

الصندوق الاستئماني من أجل بناء القدرات الإحصائية

قامت مجموعة بيانات التنمية في عام 1999 بإنشاء الصندوق الاستئماني من أجل بناء القدرات الإحصائية بغرض تقديم المنح إلى البلدان النامية لمساندتها في تحسين أنظمتها الإحصائية. وتقوم على تمويل هذا البرنامج عدة جهات مانحة تتيح مِنحاً صغيرة لا تزيد فترة تنفيذها على ثلاث سنوات. وانصب التركيز في الآونة الأخيرة على إعداد إستراتيجيات وطنية لتطوير الإحصاءات. وحتى عام 2008، اعتمد الصندوق الاستئماني من أجل بناء القدرات الإحصائية موارد تمويلية لأكثر من 100 مشروع إحصائي، وهو ما يمثل استثمارات في الأنظمة الإحصائية تناهز 22 مليون دولار أمريكي.

برامج الإقراض

يساعد البنك الدولي البلدان النامية من خلال برامج إقراض، مثل برنامج بناء القدرات الإحصائية*، على تمويل استثمارات تهدف إلى الارتقاء بقدرة أنظمتها الإحصائية. وهذا البرنامج مصمم كأداة مرنة لتلبية احتياجات البلدان في مختلف مستويات التنمية. وأحد الشروط الأساسية للمشاركة هو أن تكون البلدان قد أعدت إستراتيجيات وطنية لتطوير أنظمتها الإحصائية.

برنامج المقارنات الدولية وتعادل القوة الشرائية*

برنامج المقارنات الدولية هو مبادرة إحصائية عالمية تهدف إلى تجميع مستويات الأسعار القابلة للمقارنة على الصعيد الدولي. وتُستخدم هذه البيانات في حساب تعادلات القوة الشرائية، والتي تسمح بمقارنة مستويات المعيشة في مختلف البلدان. وغطت جولة 2005 ما يبلغ 146 بلداً، مما يجعلها أكبر عملية جمع بيانات دولية في العالم.

تقارير الديون الخارجية*

تتيح مجموعة بيانات التنمية التابعة للبنك الدولي في بداية كل سنة مالية تقرير حالة حول الديون الخارجية لكل بلد من البلدان التي تُعتبر مقترضة نشطة. ويشمل هذا التقرير تقييماً لكفاية ترتيبات إعداد تقارير الديون وطبيعة أية حالة من حالات عدم الكفاية (على سبيل المثال، قلة الموظفين، والمشاكل المتعلقة بالبيانات، وعدم كفاية الترتيبات الإدارية، والإهمال البسيط).

الإحصاءات الفصلية الخاصة بالديون الخارجية*

تجمع قاعدة البيانات الفصلية الخاصة بالديون الخارجية التي اشترك البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في إعدادها بيانات الديون الخارجية المفصلة التي تنشرها منفردة البلدان المشتركة في المعيار الخاص لتعميم البيانات الذي أعده صندوق النقد الدولي.

المركز المشترك بشأن الديون الخارجية*

يجمع مركز الديون الخارجية المشترك (JEDH) الذي أسسه كل من البنك الدولي و بنك التسويات الدولية ، وصندوق النقد الدولي (IMF) ومنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي (OECD) ـ يجمع بيانات الديون الخارجية وأصولاً أجنبية مختارة من مصادر الدائنين/ السوق الدولية ومصادر المدينين الوطنية.

هذه العلامة (*) تشير إلى أن الموقع باللغة الإنجليزية

مساعدة

User Voice