إن الطلب على البيانات الإحصائية ذات الجودة العالية مستمر في الارتفاع. وتُعتبر الإحصاءات الموثوقة المتاحة في الوقت المناسب مقومات أساسية لإستراتيجية التنمية بمفهومها الواسع. كما أن تحسينات البيانات ـ كماً وكيفاً ـ الخاصة بالتنمية بكافة جوانبها تعتبر ضرورية إذا أردنا تحقيق غاية وجود عالم خالٍ من الفقر.

وتبرز الحاجة إلى البيانات الجيدة حتى يتم وضع بيانات خط الأساس (البيانات المرجعية)، وتحديد الإجراءات العامة والخاصة الفعالة، ووضع الأهداف والغايات، ورصد التقدم المحرز، وتقييم الآثار الناتجة. كذلك تعد البيانات الجيدة أداة أساسية بالنسبة لحسن نظام الإدارة العامة بالدول، حيث تتيح للشعوب اقتناء وسيلة لتقييم ما تفعله الحكومات إلى جانب مساعدة الشعوب على المشاركة بشكل مباشر في عملية التنمية.

وتقوم مجموعة بيانات التنمية التابعة للبنك الدولي، بتنسيق عمل البنك الخاص بالبيانات والإحصاءات، فضلاً عن إنشاء عدد من قواعد البيانات المالية والقطاعية، والمتعلقة بالاقتصاد الكلي. وتستخدم هذه القواعد فرقُ العمل لإعداد إستراتيجيات المساعدة القطرية، وتقييمات أوضاع الفقر، والدراسات البحثية، وغير ذلك من أشكال العمل الاقتصادي والقطاعي. وحيث إن هذه المجموعة تعمل بصورة وثيقة الصلة مع إدارات المناطق والقطاعات التابعة للبنك، فإنها تسترشد بالمعايير المهنية في تجميع البيانات وتصنيفها ونشرها، وذلك لضمان أن تحوز هذه البيانات المقدمة ثقة جميع مستخدميها من حيث نوعيتها وسلامتها.

ويتأتى كثير من هذه البيانات من خلال النظم الإحصائية لدى البلدان الأعضاء* في مجموعة البنك الدولي، وتعتمد نوعية البيانات العالمية على مدى نجاح هذه النظم الوطنية. ويعمل البنك الدولي على مساعدة البلدان النامية في تحسين قدرات نظمها الإحصائية الوطنية، وكفاءتها وفعاليتها. فبدون الحصول على بيانات أفضل وأشمل من النظم الوطنية، من المستحيل إعداد سياسات فعالة، أو رصد تنفيذ إستراتيجيات تخفيض أعداد الفقراء، أو رصد التقدم المحرز على صعيد تحقيق الأهداف العالمية.

هذه العلامة (*) تشير إلى أن الموقع باللغة الإنجليزية

مساعدة

User Voice